هل تصحِّح الحكومة مسار المجلس الدستوري بالتعيين؟

21 آب 2019 | 01:45

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"
لن يناقش مجلس الوزراء غداً استكمال عقد المجلس الدستوري الجديد، بتعيين حصة الحكومة البالغة خمسة أعضاء يمثلون النصف المتبقي من عدد أعضائه العشرة بعد انتخاب مجلس النواب شكلياً حصته المحددة بخمسة أيضاً. والأعضاء الخمسة هم ماروني وأرثوذكسي وكاثوليكي وسنّي وشيعي.وأثارت مصادر حقوقية عبر "النهار" ظلالاً من الشكوك في انطلاقة فعلية ومتوازنة للمجلس الدستوري نظراً إلى ما اعتور تركيبته، في المرحلة الانتخابية الأولى، من ضعف لافت. وقالت المصادر انها تنظر بحذر إلى المرحلة الثانية من التعيين للتأكد من استمرار المسار نفسه أو من العمل على تصحيحه بحيث لا يتحول المجلس الدستوري مجلساً لقضاة متقاعدين، أو بيتاً للراحة، أو امتداداً للقضاء العدلي أو لأي محكمة مدنية أو عدلية أخرى مهمتها النظر في مواضيع ودعاوى عادية، على أهميتها، قد لا تدخل في صلب نشاط المجلس الدستوري واختصاصاته.
والتعين أسبابه الموجبة في ضوء المهمات الجسام التي تنتظر المجلس الدستوري الجديد، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، طعون "جدية" في بعض مواد الموازنة التي أقرها مجلس الوزراء ومجلس النواب بعد مخاضٍ عسير. وهذا ما يجب ان يدفع الحكومة إلى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard