نتائج زيارة الحريري إلى واشنطن مع سقف نصر الله العالي

20 آب 2019 | 01:10

لا تزال الصورة السياسية ضبابية داخليًا وإقليميًا، في ظل استمرار المناوشات على الصعيد المحلي والخروق التي يقوم بها بعض النواب في كتل معينة، من دون التزام ما سبق وحصل من إضفاء أجواء إيجابية على الساحة المحلية خصوصًا بعد لقاء المصالحة والمصارحة في بعبدا، إلى زيارة الوفد الاشتراكي والجبلي الموسع لقصر بيت الدين ولقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. في حين، وعلى الصعيد الإقليمي، فإنّ المخاوف تتفاعل على ضوء استمرار لبنان وفق المتابعين لمسار الأوضاع لتبادل الرسائل الإقليمية. ولعل خطاب الأمين لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله الأخير يصب في هذا السياق، علماً أنّ القصف على زيارة الرئيس سعد الحريري إلى واشنطن كان واضحًا، ما يذكّر بحقبة والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري، إذ عندما كان يزور أي دولة ويحقق نتائج إيجابية تعود لصالح لبنان، كانت السهام توجَّه إليه.وعلى صعيد ما جرى من إيجابيات على خط المختارة وبيت الدين، يقول عضو اللقاء الديموقراطي النائب هنري حلو لـ "النهار"، إنّ "الحزب التقدمي الاشتراكي واللقاء الديموقراطي هما صماما أمان لإرساء الاستقرار السياسي والاقتصادي في لبنان من خلال تعاطيهما...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard