الهيبيون يعودون إلى وودستوك ويحتفلون بمرور 50 عاماً على "مهرجان الأمل"

17 آب 2019 | 00:00

من الاحتفالات بمرور 50 عاماً على المهرجان الشهير. (أ ف ب)

قبل خمسين عاما بالضبط انضم ليس بوانيلي مستوقفا السيارات، إلى مهرجان وودستوك الذي سمع عنه عبر الإذاعة وحيث التقى زوجته المستقبلية.

وقد عاد الآن إلى مدينة بيثيل الريفية في شمال غرب نيويورك التي طبعت حياته في شكل كبير، شأنه في ذلك شأن مئات الهيبيين المتقدمين بالسن الذين ارتدوا قمصانا قطنية شحب لونها وسترات من جلد الإبل التي ترمز إلى حقبة "السلام والحب" واعتمروا أكاليل الورد.

ويستذكر بوانيلي الذي كان في التاسعة عشرة يومها وهو واقف في المكان الذي نصب فيه المسرح الشهير، "كانت الحشود تغمرنا وكان سخاء الناس يغمرنا". وقد صعد إلى هذا المسرح فنانو روك مشهورون من أمثال جيمي هندريكس وجانيس جوبلين وسانتانا، وغنوا أمام نحو نصف مليون شخص.

وهو يتذكر أيضا أنه بعدما أمضى عطلة نهاية الأسبوع مع حبيبته الجديدة غايل انتقلا إلى وراء المسرح حيث كان جو كوكر قد بدأ بالغناء، ليودعا بعضهما البعض.

ويقول مبتسما رافعا بطاقات المهرجان التي وضعها في إطار، "لقد طبعت قبلة على وجنتها وقد اقتصرت مغامراتنا الجنسية في نهاية الأسبوع تلك على هذا الأمر".

وبعد سنتين على رقصهما معا على أنغام فرق مثل "كريدنس كليرووتر ريفايفل" و "كاند هيت"، تزوج ليس وغايل وأنجبا خمسة أطفال وكان لهما 12 حفيدا.

وشكل وودستوك مهرجانا مرجعيا لجيل كامل وهو شهد بين 15 و18 آب 1969 قدوم نحو نصف مليون شخص إلى حقول منطقة كاتسكيلز الجميلة. ورغم الأمطار الغزيرة احتفل الحضور وسهروا وغالبا ما استهلكوا المخدرات وأقاموا علاقات جنسية في أجواء حرية وراحة بال.

ورغم الوحول والنقص في الطعام ومخاطر جرعات المخدرات الزائدة، بقي المهرجان رمزا للأمل على خلفية عقد حافل بالاغتيالات والتظاهرات وحرب فيتنام.

وتدير جمعية "بيثيل وودز سنتر فور آرتس" الموقع اليوم وهي تنظم من وقت لآخر مهرجانات وتشرف على متحف مكرس لوودستوك.

وانطلقت الاحتفالات بالذكرى الخمسين للمهرجان مساء الخميس الماضي مع حفلة للمغني أرلو غاثري ابن فنان الفولك الشهير وودي غاثري الذي شارك في المهرجان عام 1969 عندما كان في الثانية والعشرين.

وعندما طالب الحضور برفع الصوت مازح غاثري وهو يضحك قائلا "أدرك أن في هذه المرحلة من العمر يحتاج غالبية الناس بين الحضور لأجهزة تساعد على السمع"، ما أضحك الحضور كثيرا.

ويتعاقب على المسرح اليوم وغداً رينغو ستار وسانتانا وجون فوغيرتي من فرقة "كريندس كليرووتر ريفايفل".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard