سرحان تفقّد نظارة العدلية: قانون العفو على النار وسيصدر

15 آب 2019 | 02:50

غلبت عبارة "حضرة القاضي" من أفواه الموقوفين بالجملة في نظارة قصر العدل في بيروت على عبارة "معالي الوزير" عندما توجهوا بكلامهم الى وزير العدل ألبرت سرحان. إستقبلوه بضيافة معمول العيد والحلوى والعصير وشاركهم في تناولها داخل النظارة الواسعة المطلية بالابيض والنظيفة والمبرّدة والمزودة غرفة مقابلات الموقوفين مع ذويهم أو الوكيل عبر الهاتف والفاصل الزجاجي. رتب الموقوفون هندامهم لاستقبال الوزير باللباس الرياضي أو الشورت. شكروا المعاملة الجيدة من عناصر قوى الامن المولجين، وخصوا بالشكر آمر المجموعة النقيب بلال الحاج. ونوهوا على مسمع الوزير وصحبه القضاة جون القزي واندره صادر وزياد أيوب ورئيسة الديوان في الوزارة ريتا مخايل، بتأمين اللازم من الطبابة وتوفير زيارة الطبيب والادوية، ليضيف النقيب الحاج أن بعضهم خضعوا لجراحة الزائدة أو نتيجة معاناة من الكلى. وشدد الوزير سرحان على ضرورة تأمين كل ما يلزم للموقوفين وقال: "أعتز بشهادتكم بالنقيب وكنت اجتمعت به واطمأننت عليكم وشجعني على هذه الزيارة لانني لا أتقبل زيارة مكان غير لائق بكم. لقد أعيد تأهيل النظارة بفضل الصليب الاحمر اللبناني مشكوراً. وأعلم أن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard