تحريك قانون الإيجارات يؤجج الصراع بين المستأجرين والمالكين بكداش لـ"النهار": أكبر المستفيدين أصحاب الرساميل الكبرى

15 آب 2019 | 05:10

الايجارات وهموم السكن. (حسن عسل)

رأت المهندسة المعمارية نادين بكداش، وهي أحد مؤسسي " أشغال عامة"، وهو ستوديو يجمع عدداً من المعماريين ومصممي الغرافيك والباحثين ويهدف الى تناول الشؤون العامة وقضايا الحق في المدينة في شكل نقدي وموضوعي، أن " تحريك قانون الإيجارات الجديد هو لتهجير السكان الحاليين، خصوصاً أنه لا يرتبط بسلة متكاملة لسياسة سكنية واضحة ومتكاملة".اعتبرت بكداش اننا "نحتاج اليوم اكثر من اي وقت الى نقاش معمّق لوضع سياسة سكنية واضحة المعالم، لا تعتمد على الرؤية الحالية للدولة، التي إختزلتها بمجموعة تقدمات متوافرة في السوق مثل القروض السكنية المصرفية او تسهيلات لقروض من القطاع الخاص".
وطالبت "بوزارة للسكن مهمتها تحديد السياسات الحكومية لهذا القطاع"، مشيرة الى أن "المؤسسة العامة للإسكان تحتاج اليوم الى تطوير إداراتها لهذا الملف".
وطرحت "اهمية إعداد برنامج متكامل يلبي حاجات فئات عدة"، مشيرة الى ان "السياسة السكنية يجب ان تلحظ وحدات سكنية خاصة لكبار السن والشباب والمتزوجين حديثاً وللعمال والعاملات الأجانب وغيرهم من المجموعات". ورأت ان "ما نطرحه اليوم يرتكز فعلياً على القانون الجديد، الذي لم يأخذ بالاعتبار أي فئة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard