اليسوعية تعزز اختصاصاتها وتحتل مكانة عالمية... دكاش لـ"النهار": جامعتنا وطنية للتنوير وللعيش معاً

14 آب 2019 | 04:30

دكاش.

القديس يوسف USJ هي لكل اللبنانيين. جامعة منفتحة على كل الطوائف والجماعات، تهتم بالتنشئة على محبة البلد وعلى روح المواطنة والمشاركة والتضامن. هذه رسالة اليسوعية كما يؤكدها رئيسها البروفسور الأب سليم دكاش اليسوعي، وهي تستمر في مسيرة اليسوعيين الذين نهضوا بالتربية منذ القرن الثالث عشر. هي جامعة تخرج الطلاب بمستوى عال في مختلف الاختصاصات، طالما أن مشروعها يمتد على المساحة الفكرية والاجتماعية للبلد، بهدف بناء المواطن اللبناني الحقيقي.لا يكتفي سليم دكاش بتعزيز دور الجامعة في المجتمع، وهي في الأساس متأصلة تاريخياً ومارست دوراً مهماً في بناء لبنان، بل ينقلها الى مصاف العالمية، وباتت تشكل صلة وصل بين العالم الفرنكوفوني والأوروبي، وهي الجامعة الفرنكوفونية، وبين الثقافات الأخرى، مكرسة موقعها في القارة الأميركية بين الجامعات. وها هم متخرجو الجامعة بالآلاف ينتشرون بين الولايات المتحدة الأميركية وكندا ويبرزون في شكل رئيسي في مجال الطب، رافعين اسم الجامعة ولبنان. فالجامعة تاسست لخدمة لبنان الثقافة، والكفايات والمهارات والحريات والعيش معاً وفق ما يؤكد دكاش، وهي اليوم تدمج في أهداف تأسيسها بين الحداثة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard