"A +" لرياض!

14 آب 2019 | 00:14

كنت أريد ان أدعو جمعية مصارف لبنان، والإقتصاديين الكبار في هذا البلد الى إقامة حفل وطني كبير لتكريم رياض سلامة، حارس الليرة والصوت الُمطئِن وسط أوركسترا الذعر التي تجتاح البلد، وهو ما تتعمد منذ زمن جهات معروفة جيداً لأسباب سياسية خارجية مشبوهة وداخلية مكشوفة الشراهات، اثارته دائماً على النقد الوطني، لكن للمرة الرابعة سبقنا التكريم من مستويات دولية لهذا الرجل الدمث والسَكوت، الذي تتحدث عنه أعماله لا لسانه.للمرة الرابعة تختاره "Global Finance "في تقريرها السنوي، وهي أهم مجلة إقتصادية في العالم، كأحد أفضل حكام المصارف المركزية في العالم، بعدما كان قد إحتل هذه المرتبة " A"، تباعاً في أعوام ٢٠١١ و٢٠١٧ و ٢٠١٩، سبق له ان إختير مراراً ليقف على قمة العالم الإقتصادية ويقرع جرس بورصة نيويورك. لكن كل هذا الثناء الدولي على حاكم البنك المركزي، لن يعني شيئاً للذين يحاولون إستهداف لبنان وعملته الوطنية عبر إستهداف رياض سلامة وتوجيه الإتهامات المغرضة إليه!
لا أبالغ لا أنا ولا غيري في القول، إنه عندليب واحد تقريباً، بقي واقفاً كل هذه الأعوام في وجه هذه الرفوف من الغربان الناعقة على الليرة وبئس المصير،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard