سيناريو تيان أن مين في هونغ كونغ؟

14 آب 2019 | 00:00

بعد شهرين من التظاهرات في هونغ كونغ تخللتها أعمال عنف انزلقت بالمركز المالي الآسيوي إلى أخطر أزمة منذ عقود وشكلت أكبر تحد للرئيس الصيني شي جينبينغ منذ توليه السلطة عام 2012، يثير حديث بيجينغ للمرة الأولى عن "مؤشرات إرهاب" مخاوف من احتمال تدخل السلطات المركزية عسكرياُ في المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.وبات الإعلام الرسمي الصيني يوحي بامكان حصول تدخل كهذا، إذ نشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تابعة لـ"صحيفة الشعب" التي يصدرها الحزب الشيوعي الحاكم، ومنصات إخبارية أخرى، لقطات لقوات شبه عسكرية تصل الى مدينة شنجن الجنوبية المحاذية لهونغ كونغ.
وبدأت أصوات في القيادة المركزية للحزب الشيوعي تطالب بفرض سيطرة كاملة على المدينة. وقد تجلى ذلك بداية في استجابة شرطة هونغ كونغ التي زادت استخدام الرصاص المطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع، واعتقلت المئات ووجهت اتهامات الى العشرات بأعمال شغب.
لكن الاتهامات الأولى بالارهاب وتصريحات أخرى لمسؤولين صينيين تذكر بالاجواء التي سادت قبل مذبحة تيان أن مين في بيجينغ في حزيران 1989، عندما قمعت السلطات المركزية احتجاجات مطالبة بالديموقراطية، الأمر الذي أدى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard