شاشة - بديع أبو شقرا المُجدِّد: الإحساس أولاً

10 آب 2019 | 04:52

يرتبك بديع أبو شقرا أمام سؤال عن جديده التلفزيوني. "في العادة، لا أعرف ما أقول. أفضل جواب أقدّمه: انتظروا وشاهدوا". تعرض "أم تي في" مسلسل "بردانة أنا" من بطولته وكارين رزق الله، "قريباً". ستون حلقة يقول أبو شقرا إنّها تتناول الواقع، باضطراباته ولؤمه وإشكالية الظالم والمظلوم. "سأكون شخصية مختلفة كلياً".الكتابة لكلوديا مارشليان، والإخراج للمنتج نديم مهنا. يتحدّث أبو شقرا عن أسماء مُشارِكة، بينها وجوه جديدة، "لا يُستهان بها"، وينقل وجهة نظره: "متشوّق للمشاهدة". نسأله عن جديد تقدّمه مارشليان، غير الاضطراب والصراع في مسلسلاتها. يفضّل التحدّث عن دوره، ويصفه بالجديد. "لم ألعبه من قبل. مختلف عما تشاهدون في العادة على الشاشة. قد أؤدّي الشخصية في المسرح أو السينما. أما في التلفزيون فهذه المرّة الأولى".
لا يفضّل مسلسلات تطرح عناوين كبرى كالعنف ضدّ المرأة. يميل إلى مسلسلات من الواقع، تشبهه وتشبه حياة جاره. "قصص نعيشها، تحاكينا، تمسّنا، ونتماهى معها، كأنّها بعضها. هذه أهمية (بردانة أنا). فالظلم هنا ليس مطلقاً، ولا الخير مطلق. الإنسان محطّات، خير وشرّ، وفق الظرف. أنا في الدور تركيبة مضطربة تنعكس...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 76% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard