ما مبرر إنشاء مجلسي إنماء لعكار وبعلبك؟ 1300 لجنة وهيئة وسط خزينة تنزف

10 آب 2019 | 03:00

مجلس النواب.

أعادت مسألة انشاء مجلسين خاصين هما "مجلس إنماء عكار والشمال" و"مجلس إنماء بعلبك - الهرمل" الى الاذهان فكرة المجالس والصناديق غير المبررة. والاغرب انه في زمن الشحّ والتقشف يريدون انشاء مزيد من المجالس التي هي اشبه ما يكون بالصناديق.في جلسة اللجان النيابية المشتركة اول من امس، انسحب رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل من الجلسة اعتراضا على بند انشاء هذين المجلسين. وبعد نحو ساعة، تبعه نواب من "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية".
اعتراض الجميل لم يأت من عبث بل هو اعترض على مبدأ، رافضا زيادة عدد ابواب الاهدار وصرف الاموال. هو قال عقب انسحابه: "بدلاً من مزيد من الزبائنية، فليطبّقوا اللامركزية الحقيقية ليكون الجميع على قدر المساواة ولمزيد من الشفافية والمحاسبة. تحضرون الى الجلسات وقد أعددتم التركيبة كاملة وتريدون فرضها، وهذا كله مخالف للمنطق والقوانين ومصلحة الناس لتستفيد السلطة الحاكمة".
لم يكن رفض الجميل خارج السياق فهو في كل جلسة عامة، يرفض انشاء مزيد من الصناديق، لا سيما انها تكون بعيدة من اي آليات للرقابة والمحاسبة.
وابعد من هذا البند او المطلب، فان اقتراح انشاء هذين المجلسين...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard