صباح الخير لبنان

10 آب 2019 | 05:00

غروب الشمس (نضال مجدلاني).

أُصَبِّحكَ وبيني وبينـكَ برزخُ الشكوك. أتسمعني وساحِلُك وجبالكَ رهائن صخبٍ وعنـفٍ؟ وكنتَ تسمعني حين كان العنفُ بالنار، وأمَّا الآن فأستشعـر الوهـنَ في قدراتك على السَّمع والتبصُّر وقد تمكَّن العنْـفُ وطغى في مكنونات القـلوب وسانحات الخواطر. يروِّعني الأمرُ لعلمي أنَّـكَ لستَ بصورتــكَ صرتَ لبنان، بل بقدرتِك العجيبة الرائعة على الإنصات إلى كلِّ مواطنيك.أسائلكَ في السمْع ولا أكاد أراك متوارياً خلف الوقائع تلو الوقائع تدور فوق أراضيك وأنتَ في غياب. كنتَ معتدّاً بتاريخِك، لكنَّ التاريخَ العظيم يستقرّ في ذاكرة النَّاس، وناسُكَ الآن بلا ذاكرةٍ بعيدة كأنَّهم في مهبّ الريـح لا يعرفون لها اتّجاهاً، فهُم من عَشْوهم في شتات، وأنتَ الغـريب الذي ضاع وجهُه في الزّحام.
أذكركَ جيِّداً. كنتَ - على عِلَلِكَ التي ما برِحَتْ تهدِّد كيانك العتيد - مصداقاً لأمرٍ إنسانيّ نبيل. طغت الفكرةُ التي ائتلفت حولها الجماعات على نزق التسلُّط، وارتـقت بذلك إلى متنٍ دستوريّ. وأنا أفهم أنَّ العالمَ اليوم غارقٌ تحت سيل "التلفيق" و"الشعبويَّة الديماغوجيَّة"، وأفهم أنهما داءان مُسرطِنان لبنية أيّ نظامٍ ديموقراطيّ، وأنَّ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard