الحسابات الحقيقية

9 آب 2019 | 00:09

ان منهج الحكم، سواء رئاسة الجمهورية أو رئاسة مجلس الوزراء، غير مطمئن الى السير بالاصلاحات وسنبين ذلك في عرض عدد من المواقف سواء بالنسبة الى التعيينات الهامة أو الى قرارات تبني خطة الكهرباء.بالنسبة الى التعيينات، من المعروف ان المصرف المركزي كان ولا يزال الركن الاساسي في تحقيق توازن بين حاجات الاقتراض وضبط التحويلات غير المستوجبة والحفاظ على سعر صرف الليرة، وتخصيص مقدار من القدرات المالية والادارية لانقاذ أربعة مصارف لا تتجاوز موجودات أي منها ما يعادل ثلاثة مليارات دولار وتعزيز الدعم المالي بانتقاء مصرف لبنان عدداً من الخبراء لتولي عضوية مجالس ادارة المصارف المعنية.
وحديثاً ظهرت بوادر حاجة مصرف الى تسوية أوضاعه وتتجاوز ميزانيته أربعة مليارات دولار وادارته اسوأ من ادارة المصارف الاربعة المشار اليها والتي أحرزت ثلاثة منها تقدمًا ملحوظًا بفضل مساندة مصرف لبنان.
ان مسؤولية مصرف لبنان في ضبط شؤون المصارف والحفاظ على حقوق المودعين كانت السبب الاساسي لتعويض جميع المودعين في مصارف اندمجت وأخرى شطبت وقد حل مصرف لبنان محل مؤسسة ضمان الودائع التي تضبط حقوق المودعين حتى مبلغ ضئيل نسبيًا،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard