محبو الـ"بيتلز" يحتفلون بمرور 50 عاماً على صورة آبي رود

9 آب 2019 | 03:52

تجمع معجبون بفرقة "بيتلز" أمس الخميس قرب استوديوات آبي رود اللندنية الشهيرة في الذكرى الخمسين لصورة الفرقة الواردة على ألبومها الأخير "آبي رود" والتي باتت من الأشهر في العالم. وتظهر الصورة الشهيرة أعضاء الفرقة الأربعة وهم يجتازون ممرا مخصصا للمشاة أمام استوديوات آبي رود، يتقدمهم جون لينون ورينغو ستار وبول ماكارثني حافي القدمين، وأخيرا جورج هاريسون. وكانت فكرة الصورة طرأت أولا على فكر ماكارتني الذي رسم رجالا صغارا بخطوط بسيطة على ممر للمشاة. والتقط الصورة قرابة الساعة 11,35 في الثامن من آب 1969 المصور الاسكتلندي إيان ماكميلان. وقد اختير هذا الوقت لتجنب المعجبين الذين كانوا يعرفون أن أعضاء الفرقة يأتون عادة إلى الاستوديو بعد الظهر. والتقط ماكميلان وهو واقف على سلم صغير في وسط الشارع حيث أوقف شرطي حركة السير، ست صور استخدمت الصورة الخامسة من بينها فقط. واستغرقت جلسة التصوير حوالى عشر دقائق. وأنجز تسجيل الألبوم بعد 12 يوما على ذلك في 20 آب وطرح في 26 أيلول 1969 بعد ستة أيام على إبلاغ جون لينون لزملائه في الفرقة أنه سيغادر صفوفها. وهو آخر ألبوم لفرقة "بيتلز" يسجل في الاستوديو مع أنه صدر قبل "ليت إت بي" الذي كان سجل قبله. وتقع استوديوات آبي رود في حي سانت جونز وود السكني الميسور في شمال غرب لندن. وقد اسست الاستوديوات عام 1931 في دارة كبيرة تعود للقرن التاسع عشر. وكان مخصصا في البداية للموسيقى الكلاسيكية قبل أن يفتح أبوابه للجاز والروك. وقد سجلت فيه 190 على الأقل من 210 أغان للبيتلز فيما يقع منزل بول ماكارتني في لندن قرب الاستوديوات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard