اللجان أقرت نفق بيروت - البقاع بطريقة الـBOT

9 آب 2019 | 05:15

أقرت اللجان النيابية المشتركة في جلسة برئاسة نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي، اقتراح قانون الاجازة للحكومة انشاء نفق طريق بيروت - البقاع على طريقة الـ"BOT"، وأرجأت بت اقتراح قانون انشاء مجلسين خاصين بانماء عكار وبعلبك - الهرمل الى 21 آب الجاري بسبب إجازة عيد الأضحى ولمزيد من الاتصالات، في ظل انسحاب ممثلي "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" اعتراضا على الاقتراح لأنه "يكرس مبدأ المجالس".

إثر انتهاء الجلسة، قال الفرزلي: "استطيع ان اتحدث بفرح عن انجاز اجتماع اللجان المشتركة لأنه حصل امر في غاية الاهمية وهو استثنائي تاريخي في البلد، هو ما تقدم به السادة نواب البقاع جميعا وما ارادوه من اقتراح قانون يتعلق بالاجازة للحكومة انشاء نفق بيروت - البقاع على قاعدة الـ BOT. طبعا، يجب ان نسجل للسادة النواب من كل الكتل لأنه كان هناك اقتراح قانون آخر عليه اسماء نواب اخرين امثال الاستاذ طوني فرنجية وغيره من مختلف المناطق. اقدم هذا النفق الانجاز الحضاري الوطني والاقتصادي الكبير الذي يربط مرفأ بيروت بالداخل العربي، مما يجعل لبنان المركز الاساسي في كل التجارة البحرية في الشرق الاوسط نظرا الى الصفة التفاضلية التي يتمتع بها مرفأ بيروت في اتجاه الخليج العربي، أقر واجيز للحكومة، رغم بعض التمايز لدى بعض السادة النواب الذي قد يكون محقا في جانب تقني او غير تقني".

ورد عدم التصويت على اقتراح مجلس انماء بعلبك - الهرمل، الى "أنّ هناك وجهتي نظر: واحدة تقول إننا في صدد الحديث عن قوانين للامركزية الادارية برئاسة الاستاذ جورج عدوان، وقد انهت اللجنة الموكول اليها هذا الدرس ثلاثة ارباع عملها، ووجهة نظر ثانية تقول هناك امكان لأن تتأخر ولا تقر، وثانياً قد تأخذ اكثر من سنة او سنتين، وثالثاً عند اقرارها لا شيء يمنع ان تسلم صلاحية هذه المجالس الى من هو ملائم في نظام اللامركزية الادارية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard