أقضاءٌ هو هذا القضاء أم دينٌ هو هذا الدين وذاك؟

8 آب 2019 | 00:00

توليف لمنصور الهبر.

يمكنني أنْ أختصر رمزيًّا ودلاليًّا، حال الانتهاك الدستوريّ والانحلال والتفكّك في دولة هذه البلاد على الوجه الآتي: رجلٌ سياسيّ يُصدِر حكمًا شخصيًا مبرمًا في قضيّة، قبل أنْ ينظر قضاءٌ سياديٌّ مستقلٌّ في المسألة. يُنقل عن رجلٍ آخر صاحب سلطةٍ وسلطانٍ سياسيّ، من دون أن ينفي، أنّ كمينًا كان مُعَدًّا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard