الرابعة

8 آب 2019 | 00:00

لو كان للاعلام حقاً موقع سلطوي رابع أو غير رابع لما كان إنسان الأرض على ما هو عليه اليوم: لا صاحب أعلى سلطة عالمية، أميركية، ولا صاحب سلطة مدوزنة في الخارج على مزاج غرب وشرق ما شبعا بعد لا مالاً ولا نفطاً ولا استبداداً على حساب أصحاب السلطات العربية، ملوكاً ورؤساء وأمراء، نعامات شرق تخبئ رؤوسها...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard