ميلاد حدشيتي و50 ولداً خارج الصندوق

8 آب 2019 | 06:00

يملك ميلاد حدشيتي أفكاراً تساعد على التجاوُز. يعود إلى الشاشة، مستنداً إلى تخصّصه في علم النفس الإيجابي، ليُحاكي حماسة الأولاد وسنّ الأحلام. جديده "بازل"، برنامج توعوي بطلب من "سات 7"، يجمع 50 ولداً لإيجاد مساحة حرّة. "سندخل الأستوديو الأسبوع المقبل ويبدأ التصوير. سنصوّر 26 حلقة. نتطلّع الى تجربة إعلامية مغايرة".سنرى ونحكم. يتحدّث حدشيتي بفرح عن جديده، بعد استراحة تلفزيونية. "على الأولاد تقبُّل بعضهم بعضاً. هذه الرسالة. الاختلاف ليس عيباً أو علّة اجتماعية. إنّه حقّ. البرنامج لخمسين ولداً من سنّ الـ10 إلى 15 سنة. جنسياتهم مختلفة وأديانهم وخلفياتهم. فوجئتُ بالتنوّع والوعي. نريد جيلاً يفكّر خارج الصندوق. أمامنا مهمّة التصدّي للأفكار المسبقة والانطباعات المعلّبة. التواصل أساسي. على الجدران بين المناطق والأديان واللغة ولون البشرة أن تُهدَم. ما يجمع أكثر مما يُفرّق. علينا أن نرى في العمق، ونستخلص العِبر".
جمعيات ومنظّمات ساعدت في التحضير للبرنامج. يُكمل حدشيتي: "نريد التركيز على حقوق الأولاد، وفق ما تنصّ عليه الأهداف المستدامة للأمم المتّحدة، من حرّية تعبير ومعتقد ولعب وتعليم. تطلّب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 78% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard