ماراثون 2019 : نركض سوا للبنان

8 آب 2019 | 04:15

حددت جمعية بيروت ماراثون الاحد 10 تشرين الثاني المقبل موعد تنظيم سباق "بلوم بنك بيروت ماراثون لسنة 2019" تحت شعار "سوا منركض للبنان" إنطلاقاً من واجهة بيروت البحرية وصولاً إلى ساحة الشهداء وسط بيروت.

الإعلان جاء خلال حفل أقامته الجمعية في فندق بريستول في بيروت، بحضور حشد من الشخصيات الرسمية والأهلية تقدمهم ممثل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري حسام زبيبو، وممثل وزير الشباب والرياضة محمد فنيش رئيس مصلحة الرياضة محمد عويدات، والوزير السابق خالد قباني، والنائب فؤاد مخزومي وعقيلته، ورئيس مجلس الإدارة المدير العام لبنك لبنان والمهجر سعد أزهري، وممثل قائد الجيش العماد جوزف عون قائد المركز العالي للرياضة العسكرية العميد جورج الهد، وممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان العميد حسين خشفة، وممثل رئيس اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية جان همام عضو اللجنة التنفيذية رولا عاصي.

متانة العلاقة

بعد النشيد الوطني، رحّب أمين سر الجمعية المستشار الإعلامي حسان محيي الدين بالحضور، تلاه الرئيس الحريري في كلمة مسجلة، ثم رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك لبنان والمهجر سعد أزهري الذي اكد على متانة العلاقة بين المصرف والجمعية "التي تعود لأكثر من 16 عاماً وقد تجددت لمدة 5 سنوات اضافية". واعتبر ان الماراثون "أصبح المنصة الأولى لدعم القضايا الإنسانية والإجتماعية والثقافية بمشاركة فاعلة من القطاع الخاص والمجتمع المدني"، وكشف ان الدعم يطال البرنامج التدريبي 542 وبرنامج حقي أركض والتواجد في القرية الماراثونية، هذا إضافة الى مشاركة أكثر من 1000 موظف وموظفة من البنك سنوياً في السباق.

نركض للبنان الموحّد

بدورها، اكدت رئيسة الجمعية مي الخليل على نجاح خطة تحويل الجمعية إلى مؤسسة إحترافية ضمن المعادلة الرياضية في لبنان "وصمودها رغم كل الظروف منذ تأسيسها العام 2003، وتمكنها من وضع العاصمة بيروت على الخارطة الدولية لأهم الأحداث الماراثونية في العالم". وتوقفت عند تجديد الشراكة مع بنك لبنان والمهجر للسنوات الخمس المقبلة، ورأت في ذلك ثقة كبيرة من مؤسسة مصرفية رائدة تعتبر عنوان إستقرار للنقد الوطني موجّهة الشكر والتقدير للسيد سعد أزهري. وشكرت وزير الشباب والرياضة محمد فنيش ومحافظ بيروت القاضي زياد شبيب ورئيس البلدية المهندس جمال عيتاني ورئيس إتحاد ألعاب القوى رولان سعادة والقادة العسكريين والأمنيين والإدارات العامة والخاصة والمؤسسات التربوية والبلديات والجمعيات الخيرية والصليب الأحمر والمؤسسات الإعلامية على إختلافها. وختمت "كل طرف في لبنان يريد الوطن على طريقته ونظريته ولأجل أهدافه وإنطلاقاً من هذا الواقع دعيت لكي نركض سوياً للبنان الواحد والموحّد وللبنان المحبة والتلاقي والسلام والإنسان وللبنان القضية والهوية الأحد 10 تشرين الثاني المقبل" .

كما كانت كلمة لسعاده وللعداءة غنى الأشقر من فئة المكفوفات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard