توقيع العقود مع جمعيات ذوي الحاجات الخاصة الأسبوع المقبل قيومجيان لـ"النهار": لن اتهاون مع أي مؤسسة وهمية ولا استثناءات

7 آب 2019 | 05:15

من اليمين وزير الشؤون السابق بيار بوعاصي وتلميذة "المبرات" فاطمة ووزير الشؤون الحالي ريشار قيومجيان.

في ظل القلق المستمر على مصير الأمن الإجتماعي ومساره، طمأن وزير الشؤون الإجتماعية ريشار قيومجيان في إتصال مع "النهار"، ان "إنهاء العقود مع المؤسسات الرعائية المعنية بذوي الحاجات الخاصة لسنة 2019 هي من الأولويات، التي يهتم بها شخصياً وفريق عمل الوزارة"، مشيراً الى اننا "سنتواصل هذا الأسبوع مع المسؤولين الاداريين في هذه المؤسسات لدعوتهم تباعاً ولا سيما الأسبوع المقبل لتوقيع العقود الإجتماعية الخاصة بكل منها في مقر الوزارة".إذاً، بكلمتين: "تجهيز العقود الإجتماعية لهذه الجمعيات هو على نار حامية"، قال قيومجيان. وكشف في حديثه لـ"النهار" أن "بعض العقود لهذه الجمعيات لحظت زيادة ضئيلة لعدد المسعفين من فئات ذوي الحاجات الخاصة ومنها المصابين بالتوحد او الإعاقة العقلية والجسدية وسواها"، لافتاً الى أننا "إضطررنا ان ننقل مليار ليرة لبنانية من مخصصات مؤسسات الرعاية الإجتماعية لتغطية الحاجات المالية لمؤسسات المعنية بذوي الحاجات الخاصة".
عن رده على بعض الشائعات التي تربط التباطؤ ببت بعض المعاملات لهذه المؤسسات، بعدم "تناغم" الوزير نفسه ومكتبه ومسؤولين نافذين في الوزارة قال:" لا ابداً، نحن على تفاهم...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard