ترامب جمّد الأصول الفنزويليّة في أميركا

7 آب 2019 | 04:00

اتهمت كراكاس أمس واشنطن بممارسة "الارهاب الاقتصادي" والسعي الى قطع الحوار مع المعارضة الفنزويلية، غداة تجميد كامل لاصول حكومة نيكولاس مادورو في الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية الفنزويلية في بيان إن كراكاس "تندد أمام المجتمع الدولي باعتداء جديد وخطير من جانب ادارة (الرئيس دونالد) ترامب عبر قرارات تعسفية (تعكس) إرهاباً اقتصادياً بحق الشعب الفنزويلي".

واعتبرت ان الإدارة الأميركية عبر العقوبات الجديدة، "تراهن على فشل الحوار السياسي" بين ممثلين للحكومة والمعارضة والذي يجري بوساطة نروجية لانها "تخشى النتيجة" المحتملة لهذه المحادثات. وبعد اتصالات تمهيدية بين الطرفين واجتماع أول منتصف أيار في اوسلو، تجددت المحادثات في الثامن من تموز.

وأعلن البيت الأبيض الإثنين أنّ الرئيس دونالد ترامب أمر بتجميدٍ كامل لأصول الحكومة الفنزويليّة برئاسة نيكولاس مادورو في الولايات المتحدة.

وجاء في تقرير لصحيفة "الوول ستريت جورنال"، أن الأمر يتعلّق بتدابير الحظر الاقتصادي الشامل الأولى لواشنطن على كراكاس، الامر الذي يضع فنزويلا في المستوى نفسه مثل دول بينها كوريا الشمالية وإيران وسوريا وكوبا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard