أي مبرّر لترك الحاكم وحيداً في الدفاع عن الاستقرار النقدي؟

6 آب 2019 | 00:00

ليست الأزمة الناشئة عن حادثة البساتين إلا تتويجا لمسار طويل لم يقف عند حدود تهديد الاستقرار السياسي والأمني والسلم الأهلي في البلاد، بل بلغت مخاطرها ولا تزال الاستقرار المالي المهدد في كل لحظة، والموضوع في عهدة حاكم المصرف المركزي بعدما ترك وحيدا في معركة حمايته، مجرَّدا من دعم المجلس المركزي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard