ظريف يسحب استقالته حتى إشعار آخر هل تبحث طهران عن وجه جديد لحوار محتمل؟

6 آب 2019 | 07:15

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في مؤتمر صحافي في طهران أمس. (أ ب)

قبل أيام، كان مصير وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على المحك، وكانت استقالته على الطاولة للمرة الثانية في غضون أشهر، غير أن كل ذلك تبدل بعدما نفذت الادارة الاميركية تهديدها وفرضت عليه عقوبات، مثبّتة رجل الديبلوماسية في منصبه... حتى إشعار آخر.كاسح الألغام والديبلوماسي الباسم للبعض، والمخادع للبعض الآخر، يعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف شخصية مثيرة للانقسام في الخارج كما داخل بلاده. فمع فرض الادارة الاميركية عقوبات عليه بحجة تنفيذه "أجندة إيران المتهورة"، تجلى آخر مظاهر الانقسام الداخلي حيال هذا الرجل في مسلسل "غاندو" الذي تنتجه "هيئة الاذاعة والتلفزيون" الايرانية التي يشرف عليها المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي.
وتعرض القناة الإيرانية الثالثة منذ حزيران الماضي المسلسل الذي يتناول ملفاً أمنياً حساساً، وهو عملية تبادل السجناء بين إيران والولايات المتحدة في عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، والتي أطلق فيها جايسون رضائيان، المتهم بالتجسس لحساب واشنطن، مقابل سبعة إيرانيين اتُهموا أو دينوا بانتهاك العقوبات.
وتركز فكرة المسلسل المكون من 30 حلقة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard