سقوط وقف النار في إدلب

6 آب 2019 | 05:30

أعلن الجيش العربي السوري أمس أنه سيعاود العمليات القتالية في شمال غرب البلاد، متهماً تركيا بعدم الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق لوقف النار.

وكانت وسائل إعلام سورية رسمية أوردت الخميس، أن وقف النار سيعتمد على التزام المسلحين اتفاقاً روسياً - تركياً استهدف إقامة منطقة عازلة في إدلب العام الماضي.

وقال الجيش في بيان: "انطلاقاً من كون الموافقة على وقف إطلاق النار كانت مشروطة بتنفيذ أنقرة لأي التزام من التزاماتها بموجب اتفاق سوتشي، وعدم تحقق ذلك، على الرغم من جهود الجمهورية العربية السورية بهذا الخصوص، فإن الجيش والقوات المسلحة ستستأنف عملياتها القتالية ضد التنظيمات الإرهابية".

ومنذ إعلان دمشق وقف النار مساء الخميس، لم تشن طائراتها غارات جوية، لكن المقاتلين لا يزالون يتبادلون القصف المدفعي.

وتتهم دمشق تركيا وجماعات المعارضة المسلحة التي تدعمها بعدم الوفاء ببنود اتفاق خفض التصعيد الذي يتطلب سحب الأسلحة الثقيلة والمسلحين من المنطقة العازلة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن متشددين سوريين قصفوا أطراف قاعدة حميميم الجوية في شمال غرب سوريا. ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن الوزارة أن عمليات القاعدة الجوية لم تتأثر بالهجوم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard