لبنان أفضل دولة فاشلة في العالم

6 آب 2019 | 03:00

المصدر: The Spectator

عندما تنظر من الجبال خارج بيروت، ترى في معظم الأيام غطاء رمادياً من الدخان والضباب يخنق المدينة. مصدر الدخان هو مولّدات المازوت التي تزوّد جميع المباني تقريباً في لبنان بالطاقة الكهربائية بسبب التقنين المتكرر. وليس السبب أن إسرائيل قصفت إحدى محطات التيار الكهربائي المعدودة في البلاد عام 2006، مع أنها أقدمت على ذلك فعلياً. بل إن التقنين الكهربائي يُذكّر اللبنانيين باستمرار بجشع السياسيين وفسادهم وافتقارهم إلى الكفاءة. لقد فشلت الحكومات المتعاقبة في بناء محطات جديدة للطاقة. يُفترَض أن ينتهي إنجاز بعض هذه المحطات خلال العام المقبل، بعد طول انتظار، إنما يدرك الجميع أنها لن تكون كافية. يروي لك اللبنانيون أن "مافيات المولّدات" متورّطة في هذه التجارة مع السياسيين، وأن المولّدات تؤمّن أرباحاً طائلة ولذلك لن تتغير الأمور أبداً. يتقبّل المواطنون الواقع معبّرين عن شيء من اللامبالاة. يُشار إلى أن لبنان يعجز عن توليد كميات كافية من التيار الكهربائي لتلبية احتياجاته منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1990.المشكلة هي أن الحرب لم تنتهِ فعلاً. فأمراء الحرب لا يزالون موجودين على الساحة. يعبرون شوارع بيروت في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard