"سادة الأسرار"... عن جاك دباغيان "الغريب" الذي أصبح "من العيلة"

6 آب 2019 | 05:00

أراد أن يمشي الهوينى في "رواق أسرارهم" رغبةً منه في توثيق لحظات عابرة من يوميّاتهم. ربما تمكّن من كشف النقاب عن قصصهم "الدفينة". وربما أيضاً سمحوا له أن يُلقي نظرة سريعة على "وميض أحلامهم". أسرته وجوه المشايخ التي تُعبّر عن قوّة وعزيمة وصلابة لا يُستهان بجذورها المُترسخة في حنايا الروح. وكان لا بدّ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard