مشاركة قياسية في بطولة غرب آسيا... من أجل البناء!

6 آب 2019 | 06:45

لن يفرّط الاتحاد اللبناني لألعاب القوى بفرصة ذهبية لحصد ما زرعه خلال سنوات من العمل وبناء جيل جديد للعبة، حين يستضيف بطولة غرب آسيا الثالثة للناشئين والناشئات برعاية رئيس الجمهورية ميشال عون، على مضمار مدرسة سيدة الجمهور، من 15 آب الحالي الى 18 منه، بمشاركة 11 دولة (عدد قياسي).لن تكون مهمة الاتحاد سهلة، فحضور أكثر من 400 شخص (بين لاعبين وإداريين ومدربين...) على الأراضي اللبنانية هو تحدٍ كبير، لكن لا خوف في ظل الجهوزية التامة لهذا الحدث مع تأكيد تكاتف الجميع لإخراجه بأبهى صورة، لا سيما أن الدول المشاركة وضعت ثقتها بأصحاب الضيافة.
واعتبر رئيس الاتحاد اللبناني لـ"أم الألعاب" رولان سعادة أن "استضافة بطولة غرب آسيا هي إضافة للبنان رياضياً، وحصلنا على هذا الشرف بعد التواصل مع الدول الأخرى، التي أبدت تجاوبها معنا برحابة صدر".
وأضاف في حديث الى "النهار": "الخطة التي وضعناها تسير بشكل مثالي، ونتمنى أن تخرج البطولة بأجمل صورة للبنان وللاتحاد، لأن الهدف المقبل سيكون أكبر وأشمل، ولن نتوقف عند استضافة غرب آسيا فقط".
ورغم تواضع ميزانية اتحاد "القوى"، إلا أنه بدا مصراً على فتح ذراعيه لاستضافة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard