مزيج من فؤاد شهاب ورفيق الحريري!

5 آب 2019 | 05:45

لم أحبّذ زيارة رؤساء الحكومة السابقين، السنيورة وميقاتي وسلام، والذين تربطني بهم علاقة ودٍّ ومودّة، للرياض. في الظاهر، أوحت الزيارة بدعم الاستقرار في لبنان والحرص على اتفاق الطائف، بعد محاولات جهات سياسية زعزعته، إضافة إلى دعم موقع الرئاسة الثالثة في ضوء محاولات البعض التسلط وتخطي الأصول...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard