عن المسلم التركي الذي يحكم بريطانيا

3 آب 2019 | 04:45

"سِلفي" مع جونسون.

قبل وصوله الى لندن تلبية لدعوة رسمية، أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب أنه يزكي اختيار بوريس جونسون لمنصب رئيس وزراء بريطانيا المقبل. فهو، في رأيه، شخص كفؤ يستحق عن جدارة قيادة البلاد.يومها، تعرض ترامب لانتقادات لاذعة من قبل "حزب العمال" الذي فسر كلامه بأنه تدخل سافر في موضوع يخص الشعب البريطاني المستقل. بينما رأى "حزب المحافظين" في كلامه رغبة صريحة للتعاون من قبل دولة عظمى تعتبر بريطانيا حليفتها المميزة. وقد لمّح ترامب الى أهمية هذا التعاون عند زيارته الرسمية للمملكة. وقال إنه يتوقع أن تتوصل بلاده الى عقد اتفاقيات تجارية واقتصادية وصناعية، عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي في 31 تشرين الأول (اكتوبر). كذلك وعد بإرسال ممثلي أربعين شركة استثمار بغرض ملء الفراغ الذي سيحدثه الانسحاب.
وزراء مقربون من بوريس جونسون يؤكدون أن لقاءه مع الرئيس ترامب سيتم بعد شهرين تقريباً. والسبب أنهما اتفقا على تاريخ موعد في نيويورك أثناء إنعقاد دورة الجمعية العامة خلال شهر أيلول (سبتمبر) المقبل. وربما يكون يوم الثلثاء المصادف 17 من أيلول. ولكن هذا كله متوقف على نجاحه في ترسيخ دوره السياسي مقابل نشاط...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard