الجامعة العربية المفتوحة تخرج طلابها وسركيس تغادرها بعد 20 عاماً من التميز

2 آب 2019 | 04:10

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

خرجت الجامعة العربية المفتوحة دفعة طلابها للسنة 2018 - 2019، ولم تشأ الاشارة في الخبر الذي وزعته أمس الى استقالة رئيسة الجامعة في بيروت البروفسورة فيروز فرح سركيس بعد 20 عاماً من العمل التأسيسي والانجازات التي حققتها حتى بلغت الجامعة مستوى أكاديمياً رفيعاً مع اقساط مخفضة نسبة الى اقساط باقي الجامعات.

ربما طلبت سركيس من المكتب الاعلامي عدم ذكر الاستقالة والتكريم في متن الخبر، حتى لا يتحول احتفال التخرج الى وداع وتكريم فتضيع المناسبة الاصلية، او كي لا يقال انها تكرم نفسها في الجامعة التي تترأسها. لكن بعيدا من هذا وذاك، لا يجوز ان تمر المناسبة من دون توقف، او من غير الاشارة الى العمل المتميز الذي انجز والذي وفر تعليما جيداً، باختصاصات متنوعة وجديدة، وباقساط مدعومة وفرت العلم اللائق لمن لا يستطيع اليه سبيلا في الجامعات العريقة.

فاجأت سركيس فريق العمل في بيروت عندما جمعته لتبلغه قبول مجلس امناء الجامعة طلب الاستقالة الذي تقدمت به قبل مدة، للتفرغ لاعمال اكاديمية وبحثية اخرى، كانت اطلقت بعضها منذ اعوام قبل تفرغها لرئاسة الجامعة.

وقد عددت في احتفال تخرج دفعة السنة 2019 ما حققته في مسيرة الجامعة. فتناولت ما أنجزته الجامعة في عدد الاختصاصات التي بدأت بخمسة واصبحت اليوم 25 بما فيها برامج الماجستير. وذكرت بان الجامعة التي تهدف الى عدم زيادة العاطلين عن العمل، تقوم بدراسة الجدوى قبل طرح أي اختصاص ومن هنا كانت اول جامعة تطرح برنامج الأمان والتحقيقات الجنائية في الإنترنت وأول جامعة تطرح برنامج التمويل الأصغر وغيرها من الاختصاصات المميزة. كما تحدثت عن الاستراتيجيَّةِ الحاليَّةِ للجامِعَةِ، فالتَّركيزُ ما زال على ضَمانِ الجودةِ، وتجديد الإعتماد البريطانيِّ، والذي جدد للمرَّةِ الثَّالثةِ.

وتحدث رئيس الجامعة البروفسور محمد الزكري الذي حضر خصيصا من الكويت فشرح اهداف الجامعة على مستوى العالم العربي والتي ساهمت الى اليوم بتخريج 35000 طالب وطالبة. ثم شكر البروفسورة فرح سركيس على العمل المميز الذي قامت به في الجامعة في لبنان.

اما خطيب الاحتفال الوزير عادل افيوني فهنأ المتخرجين وتوجه الى الطلاب قائلاً، ان جيلكم يدخل معترك الحياة العملية في حقبة التحولات الجذرية في الاقتصاد والمجتمع وفرص العمل وفي عالم بات محكوما بالتكنولوجيا في كل مرفق. وهذه التحولات وان كانت تحمل في طياتها الكثير من التحديات الا انها تشكل فرصا مثيرة وفريدة للجيل الجديد وإمكانات لا حدود لها في النمو الاقتصادي والازدهار وفي السياسة. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard