حملة دعم الصناعة بشعار "بالوطني بدعم وطني" الحريري: المرحلة المقبلة لـ "تحفيز القطاعات الإنتاجية"

1 آب 2019 | 05:22

أطلق رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري "الحملة الوطنية لدعم الصناعة اللبنانية" التي تنظمها وزارة الصناعة بالتعاون مع جمعية الصناعيين اللبنانيين بعنوان "بالوطني بدعم وطني"، في حضور وزير الصناعة وائل ابو فاعور. وألقى الحريري كلمة قال فيها: "المرحلة المقبلة عنوانها الأساسي سيكون "تحفيز القطاعات الانتاجية، ولدينا في لبنان أكثر من 5 آلاف مصنع، وباستطاعتنا أن نزيد هذا العدد وباستطاعتنا ان ننتج ونصنع ونؤمن حاجاتنا المحلية ونصدّر ايضاً. لكن المهم هو ان نستثمر وفقاً لميزاتنا التفاضلية ولطاقاتنا الانتاجية. فحصة الصناعة من الناتج المحلي تقارب 4.6 مليارات دولار. وكونوا على ثقة ان باستطاعتنا مضاعفة هذا الرقم بعد 5 سنوات ومضاعفته ثلاث مرات بعد 15 سنة، كما باستطاعتنا ان نخلق أكثر من 50 ألف وظيفة جديدة من خلال هذا القطاع في السنوات الخمس المقبلة". وتابع: "جهودنا ستتركز في الفترة المقبلة على:

- استكمال الدراسات لإنشاء وتطوير المناطق الصناعية القادرة على توفر البيئة المحفزة للصناعيين.

- تشجيع المشاريع المشتركة مع القطاع الخاص الأجنبي.

- فتح الأسواق أمام المنتجات اللبنانية ورفع قيمة الصادرات اللبنانية من حيث الكمية والنوعية.

- الاستثمار في قطاع التعليم المهني والتقني لنتمكن من تأمين وتطوير الطاقات والمهارات الشبابية التقنية المتخصصة التي نحن بحاجة إليها لتطوير القطاع الصناعي".

وألقى أبو فاعور كلمة قال فيها: "وفقاً لتقرير ماكنزي فان 195 الف لبناني يعملون في القطاع الصناعي، أي أن 195 الف عائلة في لبنان تعتاش من الصناعة. إن نمو واحد في المئة في الصناعة يؤدي الى 1500 فرصة عمل جديدة، وفق منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو). وفي الارقام أيضاً، بلغت مساهمة الصناعة في الناتج الوطني 14% في العام 2018، وهي قابلة للزيادة وفق البنك الدولي. أما العجز في الميزان التجاري فارتفع من 12.8 مليار دولار في العام 2009 الى اكثر من 17 مليارا في العام 2019، وارتفعت قيمة الصادرات الصناعية في الفصل الاول من 2019 الى 660 مليون دولار في زيادة بنسبة 4% عن العام 2018 حيث بلغت 629 مليون دولار، وفي زيادة بنسبة 10% عن العام 2017 حيث بلغت 597 مليون دولار. وتابع: "تهدف هذه الحملة الى توعية المستهلك اللبناني على جودة وتنافسية الصناعة اللبنانية وتحفيزه على دعمها عبر اعطائها الاولوية في مشترياته".

وألقى رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل كلمة قال فيها: "بالصناعة وحدها يمكننا خفض عجز الميزان التجاري الذي بات يشكل خطراً داهماً على اقتصادنا وماليتنا وعملتنا، في ظل تراجع التحويلات من الخارج وزيادة الودائع المصرفية بالنسب المعهودة". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard