"جعفر توك": التنوُّع باحترام

31 تموز 2019 | 06:30

يُكمل جعفر عبدالكريم مسيرة تمتدّ من ثماني سنوات في "دوتشيه فيلله". يستخلص من "شباب توك" تجربة حوارية راقية، فيطلّ كلّ ثلثاء بـ"جعفر توك"، حيث الرأيان ونقاش العقل. كيف ستضبط المتناقضات، فلا تتحوّل الحلقة حلبة؟ يجيب بأنّ الصدقية هي الغاية، لا الانزلاق إلى التقاتل.رافق جيلاً كاملاً، واليوم يحاكي الجيل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard