إسرائيل تستثمر نشر "اللاساميّة"!

27 تموز 2019 | 03:45

في كتابه الشهير وعنوانه "وطأة ثلاثة آلاف سنة"، نشر المؤرخ اليهودي اسرائيل شاحاك، في صحيفة "هارتز"، تفاصيل واقعة غريبة يصعب تصديقها.وشاحاك هو أستاذ الكيمياء المتقاعد المولود في وارسو، والذي قضى طفولته في معتقل "بيلسين".
قال إنه شاهد في القدس يهودياً متعصباً يرفض السماح باستعمال هاتف منزله يوم السبت بهدف استدعاء سيارة إسعاف لنقل شاب فلسطيني إنهار فوق رصيف الشارع.
وأكمل شاحاك روايته ليقول: "عقب حدوث ذلك الأمر المستهجن، توجهت نحو المحكمة الدينية بغرض الاستيضاح من رئيسها ما إذا كان سلوك اليهودي يتوافق مع التعاليم الدينية المعتمدة في القوانين التلمودية؟!"
واستغرب شاحاك جواب رئيس المحكمة الذي برر سلوك اليهودي، مؤكداً أنه كان مصيباً في تصرفه. وحجته أنه لا يجوز لليهودي انتهاك حرمة السبت لإنقاذ حياة غير يهودي.
ولما سئل المفكر الفلسطيني الكبير إدوارد سعيد – وهو صديق لشاحاك – عن تفسيره لهذه الحادثة، أجاب بقوله: "إن المجتمع اليهودي تعاطى مع هذه الواقعة برد فعل طبيعي. علماً أن الفاعل تصرف بطريقة عنصرية، الأمر الذي تعتبره المؤسسة الدينية، التي تغذي مفهوم السياسة الاسرائيلية، قانوناً له الأولوية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard