"حزب الله" لا يتحمل مسؤولية كل المعابر

23 تموز 2019 | 00:30

في 14 نيسان الماضي، طلب المجلس الاعلى للدفاع الذي التأم في قصر بعبدا "اتخاذ تدابير واجراءات لضبط مسألة تهريب الأشخاص والبضائع عبر الحدود البرية. وجرى عرض تقارير عن التهريب على الحدود البرية، اذ تبين انه على رغم الاجراءات التي اتخذتها الاجهزة الأمنية والجيش اللبناني سابقا، الا أن عمليات التهريب قائمة ولا تزال تحصل".وفي 28 أيار الماضي، طلبت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن من الاجهزة الامنية التشدد في ضبط المعابر غير الشرعية.
وفي 9 حزيران، بثت "المؤسسة اللبنانية للارسال" تقريرا عن زيارة وزير الدفاع الياس بو صعب الحدودية، ورد فيه ان مجلس الوزراء كلف وزير الدفاع ضبط المعابر غير الشرعية عبر ضبط الحدود مع سوريا. والوزير بو صعب باشر المهمة عبر معاينة تلك المعابر في الجولة الطويلة التي قام بها عند نقاط حدودية مختلفة، وانه "في طور إعداد خطة سيعرضها على مجلس الوزراء لضبط الحدود وترسيم بعض المناطق المتداخلة بين لبنان وسوريا".
لكن الوزير لم يعرض خطته ولم يوافق عليها مجلس الوزراء، ثم خرج ليقول ان العدد الكبير من تلك المعابر اقفل، و"إنّنا لا نعتبر أنّ كلّ المعابر غير الشرعية الـ136 تؤثّر على...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard