حاصباني يرسم عبر "النهار" إجراءات ما بعد الموازنة: التزام خطة الكهرباء وتخصيص إدارة مرافق ومؤسسات عامة

23 تموز 2019 | 03:15

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"
أقرّت الموازنة وانتهى النقاش داخل جدران مجلس النواب. لكنه لم ينته في الخارج، وربما لن ينتهي في ظل تباعد في النظرة الى الامور تتعمق يوما فيوماً، وتؤثر على كل الملفات. الخلاف حول الموازنة يتجذر بين: هل هي افضل الممكن ام كان ممكنا ان تكون افضل؟ هل هي اصلاحية ام لا؟ هل اقتحمت جيوب الناس ام لا؟ ولماذا لم تلحظ المحميات الحقيقية من معابر ومرافئ وغيرها؟ بعض الاجابات نحاول الحصول عليها من نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني الذي "يفصل" في هذا المجال بين عمله المهني وموقفه السياسي.يقول حاصباني: "من المهم جدا أن نعي أن الموازنة تأتي عادة نتيجة لسياسات الدولة الاقتصادية والمالية والاجتماعية. وفي غياب السياسات، يصبح نقاش الموازنة نقاشا حول رسم هذه السياسات بدل من ترجمتها الى أرقام ونصوص قانونية. وهذا ما يحدث الآن في غياب سياسات متكاملة وواضحة. فلدى الحكومة الحالية بيان وزاري يحدد اولوياتها لكنه لم يطبق بدقة في هذه الموازنة، وخطة لبعض القطاعات وضعتها وزارة الاقتصاد في الحكومة السابقة لم تعرض بعد على مجلس الوزراء، وبرنامج استثماري للبنى التحتية، ليس مرتبطا بأي خطة أخرى حتى الآن".
ويؤكد أن "ما يحصل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard