بين شهود الزور 2011 والعدلي 2019... الدعوة إلى مجلس الوزراء اليوم أو لا جلسة

23 تموز 2019 | 03:00

سعد الحريري (النهار).

ثلاثة أسابيع مرت على حادثة قبرشمون، والكباش السياسي حولها قائم أكثر من اليوم الاول لسقوط الضحيتين. نية عقد جلسة لمجلس الوزراء قائمة، في بعبدا كما في السرايا، ولكن لكل من المقرّين الرئاسيين مدخله الى هذه الجلسة الافتتاحية لمرحلة ما بعد إقرار الموازنة والتفرّغ لملفات حكومية داخلية دسمة تُطبخ في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 97% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard