زوار باريس لـ"النهار": أسابيع خطيرة على المنطقة وقلق على لبنان!

23 تموز 2019 | 00:30

لا يحتاج المرء الى معلومات خاصة ليدرك حجم المخاطر التي تحيط بالمنطقة. فالانباء لا تتوقف عن متابعة فصول ما يجري في منطقة الخليج من حوادث الناقلات التي يفتعلها الحرس الثوري الايراني، وما تتركه من تداعيات على المستويين الاقليمي والدولي. لكن هذا الادراك يتسع أكثر، في ضوء ما ينقله زوار باريس من معلومات من مصادر وثيقة الصلة بما يجري من اتصالات، لتجنيب الشرق الاوسط خطر حرب، ليس على المدييّن المتوسط والطويل فحسب، وإنما على المدى القصير في الاسابيع المقبلة. فما هي هذه المعلومات؟ في البداية تشير هذه المصادر التي تحدثت اليها "النهار"، الى الانباء المفاجئة حول وصول القوات الاميركية الى المملكة العربية السعودية بقرار من الملك سلمان بن عبد العزيز. ولفتت الى ان أهمية هذا الحدث، لا تتصل فقط بحجم القوات التي ارسلتها واشنطن الى المملكة، وهو حجم مهم في حد ذاته، بل ترتبط بالظروف المحيطة به. وفي هذا الاطار، تقول المصادر ان القراءة الغربية لهذا التطور المفاجئ تشير الى أحد إحتمالين: إحتمال نشوب حرب وشيكة على خلفية التوتر الحالي في الخليج، أو إحتمال ان الولايات المتحدة الاميركية أكدت بهذه الخطوة ان مظلة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard