عرب وعالم

المزيد من عناوين عرب وعالم

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

ما هو القانون الانتخابي الأفضل للبنان في رأيك؟

جاري التصويت...

الأعداد السابقة

عرب وعالم

روسيا تحذر من "مخاطر" نشر "ثاد" في كوريا الجنوبية


من اليسار وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا ووزيرة الدفاع اليابانية تومومي إينادا خلال اجتماعهم في طوكيو المعروف بـ 2 + 2 أمس.   (أ ف ب)

من اليسار وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا ووزيرة الدفاع اليابانية تومومي إينادا خلال اجتماعهم في طوكيو المعروف بـ 2 + 2 أمس. (أ ف ب)
إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: http://newspaper.annahar.com/article/557405
المصدر: (و ص ف)

انتقدت روسيا أمس نشر منظومة أميركية مضادة للصواريخ تستهدف كوريا الشمالية، معتبرة أنها خطوة تنطوي على "مخاطر جدية" للمنطقة. وبدأت الولايات المتحدة هذا الشهر نشر منظومة الدرع الاميركية المتطورة المضادة للصواريخ "ثاد" في كوريا الجنوبية رداً على تكثيف بيونغ يانغ عمليات تطوير صواريخها الباليستية واجرائها عدداً من الاختبارات.

وتصر واشنطن وسيول على أن المنظومة هي لدواع محض دفاعية، إلا أن بيجينغ تخشى أن تقوض قدرتها على الردع النووي. وقد ردت بغضب واتخذت سلسلة من الاجراءات اعتبرتها كوريا الجنوبية انتقاماً اقتصادياً. أما روسيا، فقد استغلّت المحادثات في مجالي الدفاع والديبلوماسية مع اليابان حليفة الولايات المتحدة، لانتقاد التحرك الأخير. وصرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للصحافيين: "لفتنا الانتباه إلى المخاطر الجدية التي يشكلها نشر عناصر من منظومة الدفاع الأميركية العالمية المضادة للصواريخ في آسيا والمحيط الهادئ". وأشار إلى أن موسكو طرحت المسألة خلال المحادثات. وقال في إشارة واضحة إلى منظومة "ثاد" إنه إذا كان هدف تحرك واشنطن "مواجهة المخاطر الآتية من كوريا الشمالية، فإن نشر هذه المنظومة وتراكم الأسلحة في المنطقة هما رد غير متكافئ". وأبدت موسكو العام الماضي قلقها في شأن خطط نشر المنظومة. وتأتي تصريحات لافروف بعد المحادثات بين وزراء الخارجية والدفاع بروسيا واليابان. كذلك تأتي عقب زيارة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون للمنطقة والذي حذر من أن تحركاً عسكرياً ضد كوريا الشمالية هو "خيار وارد".
ولم تتعرض كوريا الشمالية لأي انتقادات خلال الاجتماع الروسي - الياباني بسبب تطويرها أسلحة نووية وصاروخية. وأوضح وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا: "لدينا رؤية مشتركة بدعوتنا كوريا الشمالية بشدة الى ضبط النفس في شأن التصرفات الاستفزازية والانصياع لقرارات مجلس الأمن". وانعقد الاجتماع بين وزراء الخارجية والدفاع، وهو الأول منذ أواخر عام 2013، بعد قمة لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كانون الأول تركزت على النزاعات في شأن الأراضي.
وأعلن كيشيدا أن آبي سيزور موسكو أواخر نيسان ليكمل المحادثات المتعلقة بالتوصل إلى اتفاق سلام ينهي الحرب بين البلدين رسمياً.

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

عاجل