نهار الشباب

المزيد من عناوين نهار الشباب

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

ما هو القانون الانتخابي الأفضل للبنان في رأيك؟

جاري التصويت...

الأعداد السابقة

نهار الشباب

مجتمعنا - من أعماق بحر صور: مدينة من تحت الماء


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: http://newspaper.annahar.com/article/171975

في اطار فاعليات مهرجان لبنان المائي، شهد بحر صور نهار الاحد مسابقة التصوير تحت الماء التي شارك فيها العديد من المصورين اللبنانيين والاجانب. وتجذب صور الهواة والمحترفين في رياضة التصوير تحت الماء بسبب وجود مدينة فينيقية تحت الماء.

اكد سيمون خوري، احد منظمي مهرجان لبنان المائي ان مسابقة التصوير كانت ممتازة، اذ ان الترتيبات اللوجستية كان جيدة، وكانت مشاركة لمحترفين اجانب ولبنانيين، وكان هناك تقدم كبير مقارنة بالمرة الماضية".
واضاف: "لقد تضاعف عدد اللبنانيين اذ وصل الى نحو 13 مشتركاً، كذلك فإن اكثر من نصف الفائزين هم من اللبنانيين، في حين لم يفز في المرة السابقة الا لبنانيان".
واشار خوري الى التركيز على تصوير الاثار تحت الماء، وتخصيص غطستين او اكثر لهذه الغاية، ولفت الى ان "بلدية صور كانت متعاونة جداً".
ورأى ان الهدف هو ايصال صورة لبنان الى الخارج، "كذلك نهدف الى استضافة بطولات عالمية في صور، من خلال مشاركة الاتحادات المتخصصة بهذه الرياضة، وهذا ما يجب ان تساعدنا به وزارة الشباب والرياضة، فصور مدينة مؤهلة لاستضافة بطولات كهذه، فالشاطئ جميل والبحر ايضاً، والبنية التحتية تحت الماء لا بأس بها، هي في حاجة الى قليل من التنظيم، والى منع صيد الاسماك عن طريق الديناميت، وهذا ما تعمل عليه بلدية صور".
وحصلت "النهار" على صور حصرية التقطت من اعماق بحر صور تنشرها في هذا التحقيق المصور.

الفائزون في المسابقة
عرضت صور المشتركين على اللجنة الفاحصة واختارت الافضل منها وهذه نتائج الاوائل:

فئة Macro:
1 - زياد شكور (لبنان)
2 - يوسف الجندي (لبنان)
3 - ماريو لحود (لبنان)

فشة الزاوية wide angel:
1 - لويس بيريز سواريز (الارجنتين)
2 - يوسف الجندي (لبنان)
3 - سعد سعادة (لبنان)

فئة ancient ruins:
1 - لويس بيريز سواريز (الارجنتين)
2 - زياد شكور (لبنان)
3 - لويس بيريز سواريز (الارجنتين) (صورة مختلفة)

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.