مقالات

المزيد من عناوين مقالات

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

ما هو القانون الانتخابي الأفضل للبنان في رأيك؟

جاري التصويت...

الأعداد السابقة

مقالات

ارتياح ديبلوماسي إلى فرصة جعجع تحرّك الجميّل مدعوم باتصالات ديبلوماسية


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: http://newspaper.annahar.com/article/132177

تركت الفرصة المتاحة لمرشح14 آذار، رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، أثرا طيبا لدى عدد من السفراء المعتمدين لدى لبنان، والتي تتمتع بعض الدول التي يمثلونها بتأثير لدى قوى سياسية لبنانية، وهي ايضا مهتمة بإجراء الانتخاب الرئاسي في موعده منعاً للشعور وحفاظا على التوازن للمكونات السياسية اللبنانية الطائفية. لذا هي تتابع بواسطة سفاراتها ما يجري من اتصالات من اجل اجراء الاستحقاق الرئاسي قبل 25 من الشهر الجاري، والمتمثلة، كما يريد جعجع، بمرشح بديل منه شرط ان يكون من 14 آذار.

وعلمت "النهار" من دوائر ديبلوماسية قريبة من هؤلاء ان مبعث التقدير لجعجع يكمن في الفرصة التي أعطاها للإفساح في المجال امام اصحاب المساعي الحميدة لبذل المزيد من المساعي من اجل التفتيش عن بديل منه، لئلا يقال إنه كان السبب وراء تأخير اجراء انتخاب رئيس جديد للجمهورية قبل 25 من الجاري.
ونقل عن تلك الدوائر ان اكثر من سفير معني ومتابع يستفسر عما اذا كان الهامش الذي أعطاه جعجع لاختيار مرشح بديل هو من قوى 14 من آذار ام انه من خارجها، ويمكن اعتباره مقرباً او صديقاً لها. وتأكد لهؤلاء الديبلوماسيين بصورة جازمة ان جعجع يرفض بالكامل التنازل عن ترشيحه لرئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون تحت اي ذريعة، لانه يعتبر ان الأخير هو المعرقل الاول لترشيحه وهو وراء استعمال الأوراق البيضاء من قوى الثامن من آذار، وهو ركن أساسي فيها. وقد دأبت هذه القوى في رأيه على تطيير نصاب الجلستين الثانية والثالثة، ومن الطبيعي ان يتنازل لأي مرشح تجمع عليه قوى 14 آذار التي ينتمي اليها.
وثمّنت التحرك المكوكي الذي يقوم به الرئيس أمين الجميل من اجل إنجاز الاستحقاق الذي يقترب موعده من دون ان يكون هو شخصيا يسعى وراء الترشح وفق ما اشاع عدد من نوابه ومسؤولون حزبيون، بل هدف رئيس الكتائب عدم إيصال البلاد الى شغور، وإحلال الحكومة محل رئيس الجمهورية حتى إشعار آخر، مما سيترك حالا من الخلل في الاستقرار السياسي وربما الامني، وبالتأكيد الاقتصادي، وعدم عودة الاستثمارات العربية والسياح العرب والمنتشرين اللبنانيين الذين يأتون الى لبنان لتفقد ذويهم .
ولدى السؤال ما سيكون موقف جعجع في حال لم ينجح الجمّيل في مساعيه لاختيار رئيس توافق عليه بكركي اولا وقوى الـ 14 آذار وأقطاب الموارنة في تلك القوى، تجيب الدوائر: علينا اختبار ردة فعل" الحكيم " وعدم التكهن بما قد لا يكون واقعيا ومن الأفضل بالنسبة إليه، ان يمثّل حالة مسيحية او وطنية جامعة قادرة على اختراق القوى المعارضة له من اجل تأمين نجاحه واعادة الثقة الى جميع الافرقاء السياسيين او على الأقل الى الأساسيين منهم من الطوائف كافة.
وأوحى احد السفراء ان تحرك الجميل ليس الوحيد ولا الكافي بل هناك اتصالات أميركية وفرنسية وفاتيكانية وسعودية لإيجاد جوامع مشتركة حول رئيس يتسلم مهماته من الرئيس ميشال سليمان من دون اي تأخير وتسويف

khalil.fleyhane@annahar.com.lb

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

عاجل